Wednesday, 31 August 2011

On her pardon...

Posted by Ayat on Twitter, today 


عندما سمعت خبر العفو الذي لم أتأكد لحد الآن من مدى صحته ..
سافرت بي ذاكرتي بعيييداً .. هناك حيث كنت ..
ومر شريط الذكريات المؤلمة أمام عيني .. لتنتابني حالة من الذعر والهلع فور استرجاع أحد
المواقف التي ما زالت عالقة كغصة في حلقموم قلبي ..
رأيت عذرية كرامتي التي انتهكت ..
رأيت مشهد دخولي إلى ذلك المكان وهم يهللون فرحاً ويهتفون " صدنا القرمزي.. صدنا شاعرة المليون"
رأيت روعتي وأنا محاطه برجال كالذئاب يصفعني أحدهم ويركلني الآخر ..
سمعت آهاتي على إيقاع تعذيبهم .. وهم يستهزئون : "عيدي الآه بليييز عيديها "
سمعت تلك الألفاظ القذرة التي لم أسمعها في حياتي قط .. والتي أخجل من مرورها في في ذاكرتي !
رأيت دمي الذي تقاطر من أنفي إثر الصفع المستمر ..
ذكرت الكدمات البادية على وجهي عندما رأيته بعد وجبة من الملاطفات التعذيبية !
ذكرت جسدي الذي انتحل وخارت قواه بعد أيام من الوقوف المستمر !
ذكرت صراخي وأنّاتي التي أشبعت غرور الجلادين !
ذكرت أموراً منعني قلمي من كتابتها ها هنا لشدة قبحهـــا !

كل ذلك مر أمامي .. فهل ما يرجى مني الآن أن أعفو عمن أجرم بحقي؟
هل يرجى من تلك اليتيمة وتلك الثكلى وتلك الأرملة أن يعفون عمن قتل عزيزهم ؟
هل يرجى من الله سبحانه وتعالى أن يعفو عمن هدم بيوته وحرق كتبه ؟
هل يرجى من المعذبين والمعتقلين في السجون أن يعفون عمن وطأ كرامتهم برجله
هل يرجى ممن روِّعوا في غيهبان الليل أن يعفون عمن اقتحموا منازلهم ؟
هل يرجى من دماء الشهداء أن تعفو عمن هدرها؟
هل يرجى من العيد أن يعفو عمن مسخ جماله بدمِ طفلٍ ذنبه الوحيد هو الرغبة في العيش الكريم؟
هل يرجى من شعب بأكمله أن يعفو عمن اغتصب عزّته واغتال حلمه ؟

للـــــه درك يا شعب البحرين ..
عيــــدكم ثكلى تصرخ "يـــــــامنقم"

No comments:

Post a Comment